تأثيل اسم كربلاء وموقعها

01:57 PM | 2022-11-21 47
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

قال ابن منظور.. گربَل الشيء: خلطة. أبو عمرو: كربلت الطعام كربلةً هذبته ونقيته وغربلته،... والكربله: رخاوة في القدمين.

يقال: جاء يمشي مكربلاً أي كأنه يمشي في طين. وكربل: اسم نبت، وقيل أنه الحُّماض،... والگربَل: نبت لهُ نور أحمر مشرق، حكاه أبو حنيفة، وكربلاء: اسم موضع بها قبر الحسين بن علي عليهما السلام. وقال الحموي: في مادة كربلاء بالمد، أنها الموضع الذي قتل الحسين بن علي عليهما السلام في طرف البرية عند الكوفة، فأما اشتقاقه فالكربلة رخاوة في القدمين، يقال: جاء يمشي مُكربلاً، فيجوز على هذا أن تكون أرض هذا الموضع رخوةٌ فسميت بذلك، ويقال كربلتُ الحنطة إذا هذبتها ونقيتها... فيجوز على هذا أن تكون هذه الأرض منقاة من الحصى والدّغل فسميت بذلك، والكرْبَل: اسم نبت الحُّماض،... فيجوز أن يكون هذا الصنف من النبت يكثر نبته هناك فسمي به وقد روي أن الحسين عليه السلام  لما انتهى إلى هذه الأرض قال لبعض أصحابه: ما تسمى هذه القرية؟ وأشار إلى العقر، فقال له: اسمها العقر فقال الحسين عليه السلام (نعوذ بالله من العقر!) ثم قال: )فما اسمُ هذه الأرض التي نحن فيها؟) قالوا: كربلاء، فقال: (أرض كرب وبلاء.!) وذكر السيد الشهرستاني أن اسم كربلاء منحوت من كلمتي (كور بابل) بمعنى مجموعة قرى بابلية، في حين يرى الكرملي أن كلمة كربلاء مصاغة من كلمتين هما(كرب) و(إل) أي حرم الله أو مقدس الله. وجاء في دائرة المعارف الإسلامية الموجزة: أن كربلاء تقع في جنوب غربي بغداد على حافة البادية في موقع يقابل قصر ابن هبيره، ثم تشير إلى أن اسم كربلا نفسه قد تكون له صله بالاسم الآرامي(كاربيلا) الوارد (في سفر دانيال3 / 21) أو بالاسم الآشوري (كاربلاتو) الذي يدل على اسم لباس من ألبسة الرأس. غير أن هذا الاسم لم يرد لهُ ذكر قبل الفتح الإسلامي. ويستبعد المرحوم مصطفى جواد أن يكون اسم كربلاء عربياً، وهو يرى أن محاولة ياقوت الحموي رد (كربلاء) إلى الأصول العربية غير مجدية ولا يصح الاعتماد عليها لأنها من بابة الظن والتخمين، والرغبة في جعل اللغة العربية مصدراً لسائر أسماء الأمكنة والبقاع، وهو أمر اعتاد عليه علماء اللغة العربية منذ القديم. ويوثق العلامة مصطفى جواد رأيه بالأسباب الآتية:

  1. إن موقع كربلاء خارج عن جزيرة العرب.
  2. إن في العراق كثيراً من البلدان ليست أسماؤها عربية كبغداد وصرورا و جوخا وبابل وكوش وبعقوبا.
  3. إن التاريخ لم ينص على عروبة اسم (كربلاء) فقد كانت معروفة قبل الفتح العربي للعراق وقبل سكنى العرب هناك.

المصدر/ مركز كربلاء للدراسات والبحوث، مجلة السبط، العدد الاول، ص 22-23.

 

تابعنا على
اعتمادات المجلة
دعوة للسادة الباحثين لنشر البحوث في مجلة السبط العلمية المحكمة
أرسال بحث
عن المجلة
مجلة السبط مجلة علمية نصف سنوية محكّمة، , تصدر عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، الحائز على شهادة الاعتماد الدولي من منظمة الثقافة والعلوم (اليونسكو- برنامج الذاكرة العالمية) والمجلة معتمدة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية لاغراض الترقيات العلمية، بدأ المركز بإصدارها منذ حزيران سنة 2015م، وتستقبل البحوث والدراسات في مختلف الاختصاصات الإنسانية (اللغة العربية وآدابها، التاريخ، الجغرافيا، الاجتماع، الاقتصاد، السياحة، علم النفس وبقية العلوم الإنسانية والتطبيقية) التي تبحث في الإرث الحضاري والثقافي لمدينة كربلاء المقدّسة لتكون مرجعاً علمياً لحفظ تراث المدينة وهويتها الدينية.
معلومات التواصل
أرقام الهواتف :
00964-7719491210
00964-7435000911
00964-7815046337
البريد الالكتروني : [email protected] الصندوق البريدي : ص. ب (428) كربلاء
جميع الحقوق محفوظة | مجلة السبط 2015 - 2022

تصميم وتطوير : م. أحمد الجواهري