بيدرو تيخيرا واسواق كربلاء

01:52 PM | 2022-11-08 112
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

ذكرت مجلة السبط العلمية المحكمة في احد ابحاثها المنشورة في السنة الرابعة /  العدد السادس ربيع الثاني 1439هـ - كانون الثاني 2018 والموسوم (الاسواق في كربلاء نشاطها وتطورها حتى القرن( 14 هـ /20م) تفاصيل عن زيارة الرحالة البرتغالي بيدرو تيخيرا الى مدينة كربلاء والتي وافقت  يوم الجمعة 29 ربيع الثاني من عام 1031 هـ/ 1604 م) اذ بقي فيها مدة ثمانية ايام، سجل فيها تيخيرا انطباعاته عن مدينة كربلاء، فذكر بداية انها مدينة كبيرة مفتوحة، تضم اكثر من اربعة الاف منزل ، ومعظم سكانها من العرب وفيها بعض الايرانيين والاتراك.
كيف وصف تيخيرا اسواق كربلاء ؟ 
وصفه للاسواق في كربلاء ، فان تيخيرا قدم معلومات غاية في الاهمية تبرهن على حالة التطور التي وصلت اليها اسواق كربلاء، فقد ذكر انها كانت مبنية بناءً محكمًا بالطابوق، وهذا يعني ان الاسواق كانت قبل مجيء  تيخيرا بمدة قد بٌنيت بالطابوق بعد ان كانت فضاء مفتوحا، لان هذا التغير والتطور في البناء لا يحدث بين ليلة وضحاها.
ماذا يطرح في اسواق كربلاء من بضائع حسب مشاهدات تيخيرا؟
ذكر تيخيرا ان اسواق كربلاء كانت تملؤها الحاجات والسلع التجارية، فقد اشار الى تيسير الارزاق، ورخصها، وتوفر الماكولات والحبوب بكثرة من الحنطة والشعير والرز، وكذلك توفر الاشجار والفواكه كتلك التي عندهم في اوربا، وتوفر الخضروات واللحوم، وشاهد كذلك مصنوعات مختلفة ، فمنها القرب والطوس النحاسية الجميلة ، التي كان يحمله السقاة لسقاية الناس في سبيل الله وطلبا للاجر، واحياء لذكرى سيد الشهداء الامام الحسين (ع).
تبين من وصف تيخيرا التخصص الحرفي الذي صار يتضح اكثر بمرور الزمن، فنقرأ سوق االتجار كان يباع فيه الاقمشة بانواعها المختلفة، وتنتشر محلات صياغة وبيع الكماليات فكانت تنتشر في بداية سوق الحسين، وفي نهايته تتوزع القيساريات والمحلات التي تباع فيها البضائع المختلفة.

تابعنا على
اعتمادات المجلة
دعوة للسادة الباحثين لنشر البحوث في مجلة السبط العلمية المحكمة
أرسال بحث
عن المجلة
مجلة السبط مجلة علمية نصف سنوية محكّمة، , تصدر عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، الحائز على شهادة الاعتماد الدولي من منظمة الثقافة والعلوم (اليونسكو- برنامج الذاكرة العالمية) والمجلة معتمدة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية لاغراض الترقيات العلمية، بدأ المركز بإصدارها منذ حزيران سنة 2015م، وتستقبل البحوث والدراسات في مختلف الاختصاصات الإنسانية (اللغة العربية وآدابها، التاريخ، الجغرافيا، الاجتماع، الاقتصاد، السياحة، علم النفس وبقية العلوم الإنسانية والتطبيقية) التي تبحث في الإرث الحضاري والثقافي لمدينة كربلاء المقدّسة لتكون مرجعاً علمياً لحفظ تراث المدينة وهويتها الدينية.
معلومات التواصل
أرقام الهواتف :
00964-7719491210
00964-7435000911
00964-7815046337
البريد الالكتروني : [email protected] الصندوق البريدي : ص. ب (428) كربلاء
جميع الحقوق محفوظة | مجلة السبط 2015 - 2022

تصميم وتطوير : م. أحمد الجواهري