كبار أبناء الخلفاء والصحابة ووجوه المدينة قد عارضوا توجه معاوية

02:13 PM | 2021-11-22 81
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

 

فيما كان كبار أبناء الخلفاء والصحابة ووجوه المدينة قد عارضوا توجه معاوية في البيعة لابنه يزيد وهم، الحسين بن علي عليه السلام، وعبد الرحمن بن ابي بكر، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن الزبير، وقام في الناس عبد الرحمن بن ابي بكر مخاطباً مروان وقال: ((كذبت والله يا مروان وكذب معاوية ما الخيار أردتما لأمة محمد، ولكنكم تريدون أن تجعلوها هرقلية كلما مات هِرَقْل قام هرقل.))

   وقام الامام الحسين (ع) فأنكر ذلك، وفعل مثله ابن عمر وابن الزبير ويمكن ان يصنف موقف الحسين(ع) وأصحابه الرافض لتوجه معاوية في البيعة لابنه يزيد على أنه دعم للنزعة الإنسانية، ذلك أن اشغال هذا المنصب الذي يمثل مصلحة الامة الإسلامية يقتضي أن يتحقق برغبة هذه الامة، فضلاً من أن المرشح له هو ممن تجاوز كل الحدود في الخلاعة والمجون، فإبعاده والوقوف بوجهه، يعود بنفعه على المجتمع وتعزز فيه القيم والسجايا الإنسانية التي يتطلبها هذا المنصب العام.

وفوق كل ذلك نقول: إن من خصائص حكم معاوية الاستبداد والتسلط والظلم في المعاملة وفرض الضرائب غير الشرعية والترفع عن مجالسة الرعية والمبالغة في الاحتراس وإنفاق الأموال على القصور والزينة والبذخ في المأكل والملبس والمشرب والمنح والعطايا لوعاظ السلاطين من الخطباء والبلغاء والشعراء ومجالسه الخاصة، وهو مدرك بأنه ينفق المال العام لمصالحه الشخصية.

وكانت الوفود التي اجتمعت عند معاوية في الشام والقادمة من العراق وغيره من البلدان قد استمعت الى صنائع معاوية وهي تسهب في الاطراء والمدح بيزيد ومنهم الضحاك بن قدس الفهري، وعمرو بن سعيد الاشدق، كذلك قام البعض ملوحاً بالقوة واستعمال السلاح لإقرار البيعة، ومنهم يزيد بن المقنع العذري الذي قال: ((هذا امير المؤمنين، وأشار الى معاوية، فإن هلك فهذا، وأشار الى يزيد، ومن ابى فهذا، واشار الى سيفه. فقال معاوية اجلس فأنت سيد الخطباء)).

المصدر/ مجلة السبط، العدد الرابع، 2017م، مركز كربلاء للدراسات والبحوث، ص 36-37.

للاطلاع على البحث كاملا اضغط على ايقونة التحميل التالية:

تابعنا على
اعتمادات المجلة
دعوة للسادة الباحثين لنشر البحوث في مجلة السبط العلمية المحكمة
أرسال بحث
عن المجلة
مجلة السبط مجلة علمية نصف سنوية محكّمة، , تصدر عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، الحائز على شهادة الاعتماد الدولي من منظمة الثقافة والعلوم (اليونسكو- برنامج الذاكرة العالمية) والمجلة معتمدة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية لاغراض الترقيات العلمية، بدأ المركز بإصدارها منذ حزيران سنة 2015م، وتستقبل البحوث والدراسات في مختلف الاختصاصات الإنسانية (اللغة العربية وآدابها، التاريخ، الجغرافيا، الاجتماع، الاقتصاد، السياحة، علم النفس وبقية العلوم الإنسانية والتطبيقية) التي تبحث في الإرث الحضاري والثقافي لمدينة كربلاء المقدّسة لتكون مرجعاً علمياً لحفظ تراث المدينة وهويتها الدينية.
معلومات التواصل
أرقام الهواتف : 00964-7719491210 , 00964-7435000911 , 00964-7815046337 البريد الالكتروني : [email protected] الصندوق البريدي : ص. ب (428) كربلاء
جميع الحقوق محفوظة | مجلة السبط 2015 - 2022

تصميم وتطوير : م. أحمد الجواهري