التعليم الديني في كربلاء

        اشتهرت مدينة كربلاء بمدراسها الدينية المنتشرة في أرجائها الامر الذي يؤكد على تقدم وتطور الحركة الفكرية الدينية في هذه المدينة المقدسة حيث كان يقدم الى كربلاء الآلاف من الطلبة الذين عشقوا العلم فأخذوا يتدفقون على مدينة الحسين (عليه السلام) عبر السنين ومن مختلف الدول الإسلامية لينهلوا العلم والفقه واصول الدين ويتعلمون على أيدي أمهر وأشهر العلماء ورجال الدين الذين يسكنون المدينة تيمناً وتبركاً بمرقد الإمام الحسين(عليه السلام)، حيث كانت أروقة الروضة الحسينية الشريفة عبارة عن مدارس واسعة، وكان العشرات من العلماء والأساتذة يقيمون في الصحن الشريف ويعطون الدروس لمئات الطلبة الوافدين على كربلاء ليتعلمو مبادئ الشريعة الإسلامية ومن ثم يغادرون الى بلدانهم لنشر هذه التعاليم السمحة بين أبناء بلدانهم.

      ومن أبرز المدارس الدينية التي تأسست خلال الفترة (1968-1979م) هي المدرسة الحسينية للعلوم الدينية التي أسسها الشيخ محمد حسن النائيني عام 1970م، وهي مقابل حرم أبي الفضل العباس (عليه السلام) بطرف المضيف وهدمت بعد أحداث الانتفاضة الشعبانية عام 1991م.

المصدر/ مجلة السبط، السنة السادسة، المجلد السادس، العدد الثاني،2020م، مركز كربلاء للدراسات والبحوث، ص 65.

مواضيع قد تعجبك